منتدى نيابة تارودانت


    التخطيط هو المفتاح الأساسي للنجاح

    شاطر

    فاطمة الزهراء

    المساهمات : 18
    تاريخ التسجيل : 30/10/2009

    التخطيط هو المفتاح الأساسي للنجاح

    مُساهمة  فاطمة الزهراء في الجمعة أكتوبر 30, 2009 2:13 pm

    التخطيط هو المفتاح الأساسي للنجاح :

    تستغرق عملية تطويرالمشاريع الفعالة التي تجمع بين أهداف المحتوى القوي

    والمهام التي يقوم بها الطلابومحصلاتها بعض الوقت وتحتاج إلى مهارة.

    وتأتي أفضل المشاريع من التخطيط الجيدوالتوقع لأدق التفاصيل.

    لحسن الحظ، يمكن أن يرجع المعلمون والمعلمات إلى بعضهم البعض،

    ومشاركةأفضل الأعمال لهم واستعارة نجاحات بعضهم البعض.

    تم تصميم مورد "خطط الوحداتوالمشاريع" لمساعدة المعلمون والمعلمات

    على التخطيط للتعلم القائم علي المشروعات.

    حيث انالقراءة وأفكار التصميم والنماذج الجاهزة وخطط الوحدات وخطط

    التدريس تساعد المعلمون والمعلمات على إعداد خططهم التعليمية وتنفيذها.

    وللتعلم بالمشروعات مزايا عدة تنصب في صالح كل من الطالب والمعلم

    مزايا التعلم القائم علي المشروعات


    بالنسبة للطلاب


    زيادة نسبة الحضور،

    نمو الاعتماد على النفس،

    وتحسين الاتجاه نحوالتعليم

    تساوي المكاسب التعليمية مع المكاسب التي تأتي من أنواعالتعليم الأخرى

    أو تتجاوزها

    لكن تأخذ مشاركة الطلاب في المشاريع مسئولية أكبر

    مننظم التعليم التقليدية لحصول الطلبة على التعليم ذاتياً.

    زيادة فرص تنمية المهارات المعقدة

    مثل التفكير بمستوى أعلى وحلالمشكلات والتعاون والاتصال

    الوصول إلى نطاق عريض من فرص التعليم

    في الفصول الدراسية،

    وتوفير خطة لمشاركة أنواع مختلفة من المتعلمين ثقافياً

    ايضا يضطلع الطلاب بدور وسلوك من يعمل في هذا النظام المحدد

    سواء كانوا يقومون بتصوير عمل وثائقي عن أمر من أمور البيئة

    أو تصميم نشرات إعلانية للسفر يتضمن أهم المواقع التي لها أهمية تاريخية في محيطهم

    أو تقديم عروض من خلال الوسائط المتعددة تعبر عن مزايا ومساوئ بناء المحال التجارية الكبرى الشاملة،

    وبذلك يشترك الطلاب في أنشطة من العالم الواقعي خارج الفصول الدراسية

    بالنسبة للمعلمين والمعلمات



    الحرفية المتخصصة

    والتعاون مع الزملاء

    وفرصبناء علاقات قوية مع الطلاب.

    علاوة على ذلك،

    يتمتع كثير من المعلمين والمعلمات بعثورهم على طراز يجمع

    بين تنوع من المتعلمين وتقديمه لنطاق من فرص التعليم فيالفصول الدراسية.

    ووجد المدرسون أن الطلبة الذين يميلون إلى طراز التعلم القائم علي المشروعات

    هم الطلاب الذين وجدوا عدم جدوى طرق التدريس والأساليب التقليدية





    ما هي التحديات التي تواجه المعلمين والمعلمات ؟




    يقع على المعلمين والمعلمات القائمين على نظمالتعلم القائم علي المشروعات مسئولية تبني خطط تعليمية جديدة لإحراز النجاح.


    لا يعدقيام المدرس بدور المرشد أو الميسر هي الطريقة التي يتدرب عليها معظم المعلمين


    ولاتعد أيضاً الطريقة التي تعلموها للتدريس هي الطريقة المثالية في هذا النظام.



    لا تعمل طرق التدريس المباشرة التي تعتمد على الكتب الدراسية أو المحاضرات


    والتقييمالتقليدي بشكل فعال في عالم التعليم المفتوح النهاية


    والمتداخل للتعلم القائم علي المشروعات.


    لكن يقوم المعلمون والمعلمات بدلاً من ذلك بالتطبيقات العملية والتمارين الحية


    والقليل من "الكلام النظري والشفهي".


    ويحتاج المدرس أن يتعامل بهدوء مع "النتائجالخطأ"


    التي قد يحصل عليها الطلاب في إتمام مشاريعهم. (إنتل، )أو غيره

    وقد يجدالمعلمون والمعلمات أنفسهم يتعلمون أشياء جديدة مع طلابهم في مرحلة إتمام المشروع.

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء مايو 24, 2017 1:32 pm